فلسطين – البيرة – المنطقة الصناعية

info@pic-pal.ps

022941450

وقعت شركة “فلسطين للتأمين”، اتفاقية مع “البنك الوطني”، تقضي باستخدام شعار البنك لغايات ختم بوالص تأمين المركبات فقط.
ووقع على الاتفاقية نائب مدير عام البنك الوطني مروان مزهر، ومدير عام “فلسطين للتأمين” بدر فطافطة، وذلك خلال حفل خاص لهذا الغرض نظم في مقر الإدارة الاقليمية للبنك في رام الله، بمشاركة مساعد مدير عام البنك بهاء مصلح، ومدير البيع المباشر جمال موسى، ومدير دائرة التطوير والإنتاج في الشركة خير سرطاوي.
وأكد مزهر أن الاتفاقية ومدتها عام، تكتسب أهمية استثنائية بالنسبة للبنك، الذي يتطلع إلى أن يصل بخدماته لأوسع شريحة ممكنة من الجمهور الفلسطيني.
وقال مزهر: نحن نرى في قطاع التأمين ركيزة أساسية من ركائز اقتصادنا الوطني، وإن البنك حريص على أن يكون عنصرا فاعلا في النهوض بهذا القطاع الهام.
وأضاف: إن البنك الذي بات اليوم يحوز مكانة مرموقة بين البنوك العاملة في فلسطين، ليفخر بانفتاحه على مؤسسات وشركات المجتمع، ومن ضمنها شركة فلسطين للتأمين.
وأردف: إن البنك الذي يعتز بثقة الجمهور به، ليعنى بأن يكون له تواجداً فاعلاً في مختلف القطاعات الاقتصادية، من هنا فإن قطاع التأمين دعامة أساسية على طريق تحقيق هذه الغاية.
وتابع مزهر: إن استراتيجية البنك القائمة على تحسين خدماته، وإيصالها إلى كافة المحافظات، من خلال زيادة عدد فروعه ومكاتبه، ليعي عظم المسؤولية الملقاة على كاهله، لذا فإنه لن يتوانى عن الاضطلاع بدوره في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
من جهته، أشاد فطافطة بما يقوم به البنك الوطني في خدمة الاقتصاد الفلسطيني، مشيرا إلى أن الشركة تتطلع إلى تعزيز علاقات التعاون أكثر فأكثر مع البنك.
وقال فطافطة: لقد استطاع البنك خلال فترة زمنية وجيزة تحقيق نجاحات يشار إليها بالبنان، ولم يكن ذلك ليتحقق لولا الرؤية الاستراتيجية التي يتمتع بها مجلس ادارة البنك، وادارته العامة، وخبرة كوادره التي تصل الليل بالنهار لتقديم أفضل خدمة للمواطنين.
وتابع: إن الشركة التي عرفت ظروفا صعبة في الماضي، لتفخر بسجل انجازاتها وقدرتها على النمو، والوصول لقطاعات وفئات جديدة، وما الاتفاقية مع البنك الوطني إلا شاهدا آخراً على ما نستطيع تحقيقه.
وأردف فطافطة: إن الاتفاقية مع البنك الوطني تعني الشيء الكثير بالنسبة إلينا، خاصة أنها تضع ركائز لمزيد من التعاون المشترك، الذي نأمل أن تعود آثاره إيجابا على كلا الطرفين.
وختم فطافطة بالإشارة إلى أن الشركة ستواصل فلسفتها القائمة على المساهمة بفعالية في تقديم منتجات تأمينية جديدة، تراعي احتياجات فئات المجتمع من جهة، والتطور الذي شهدته صناعة التأمين اقليميا وعالميا من جهة ثانية.